تقنية

الرئيس التنفيذي لشركة بوينج سيترك الشركة بحلول نهاية العام، بعد موجة من حوادث السلامة


قالت شركة بوينغ إن الرئيس التنفيذي ديف كالهون سيترك الشركة المصنعة للطائرات بحلول نهاية عام 2024.

وقد هزت الشركة المصنعة للطائرة الجدل بعد انفجار لوحة مقصورة إحدى طائراتها، وعدد من حوادث السلامة الخطيرة الأخرى.

تدير شركة Boeing برنامجًا لتسريع الابتكار يستهدف الشركات الناشئة يسمى Aerospace Xelerated، المعروف سابقًا باسم معهد تكنولوجيا الفضاء الجوي (ATI). كما أنها محاطة بنظام بيئي كبير من الشركات الناشئة في مجال الطيران التي تتعامل مع الشركة. وفي وقت نشر هذا التقرير، لم يكن هناك بيان حول كيفية تأثير رحيل كالهون على هذا البرنامج. تواصلت TechCrunch مع Aerospace Xelerated للتعليق.

وفي بيان للشركة، قال كالهون إنه يعتزم “إكمال العمل الحاسم الجاري لتحقيق الاستقرار ووضع الشركة في المستقبل” خلال الأشهر المقبلة.

اضطرت طائرة جديدة من طراز 737 ماكس 9 تابعة لشركة ألاسكا إيرلاينز إلى الهبوط اضطراريا في يناير، مما أدى إلى إيقاف 171 طائرة من طراز ماكس 9 لعدة أسابيع.

وتسبب الحادث في أكبر أزمة سلامة لشركة بوينج منذ تحطم طائرتين من طراز ماكس 8 في عامي 2018 و2019، مما أسفر عن مقتل 346 شخصًا.

وقالت الشركة إن ستان ديل، الذي يرأس أعمال الطائرات التجارية في بوينغ، سيترك العمل أيضًا.

[This story is developing and will be added to as more information comes to light].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى